من كل شي شوية ... لما كنت انخبرش زمان ... وتوة ... خرابيش

السبت، 10 يونيو، 2017

الوادي الشاسع الممتد...

By 4:39 م
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته




اليوم الأول
أترى ذاك الوادي الشاسع الممتد؟
نعم أراه مابه؟
شاحب لونه أصفر لم تزره الحياة منذ زمن... يبدو كالموت شاحب... 
لعل يأتي يوم و تدب فيه الحياة
نعم لعل الحياة تدب فيه يوما ببعض ماء...

اليوم الثاني
أترى ذاك الوادي الشاسع الممتد؟
يا الله ما أجمل الطبيعة
جدا الخضرة تبعث في النفس السرور ما أجمل الطبيعة 
مريح حقا ليت لي حقل بهذا الثراء والوفرة...
لا تدري لعل يكون لك مثله يوما...

اليوم الثالث...
أترى ذاك الوادي الشاسع الممتد؟
أين العشب الأخضر الذي كان هناك؟
أخذ وقته في نضرته وبات دور الإصفرار
ولكنه البارحة فقط كان أخضرا...
لا تدري لعل غذا يكون أفضل...

اليوم الرابع...
أترى ذاك الوادي الشاسع الممتد؟
نعم أراه ولكن ما الذي يتحرك هناك؟
تلك هي الرياح تذرو جاف العشب تحركه...
يا الله مشهد مخيف...
نعم ... نعم

اليوم الخامس...
أين الوادي الشاسع الذي كان هناك؟
أي وادي؟
نعم أي وادي... 

اليوم السادس...
ذهب كل شيء...


اليوم الأول...
...


شكراً...