من كل شي شوية ... لما كنت انخبرش زمان ... وتوة ... خرابيش

الأحد، 5 فبراير، 2012

يحدق بي ...!!

By 2:06 م
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 







لا حراك ... واقف هناك في مكانه ... يراقبني ... ساكن كالحجر ... و أنا اقضي أموري أروح و أجيء ... واخرج و أعود ... وهو كما هو ...

لم أجد لما يفعله تفسيرا ، ولا لموقفه تبريرا ... غير انه مصاب بالفراغ ربما؟

الم يسمع بان من راقب الناس مات هما؟ أم انه لا يشعر بالهموم التي تنتج عن مراقبته لغيره ؟

اكلمه و اسأله عن سبب تحديقه بي؟

أم أتجاهله و امضي في حال سبيلي ... اقضي عملي دونما به اهتمام؟

أحيانا يحيرني وجوده بهذا الحال و أحيانا لا انتبه انه هناك ... فلم يتوقف عن ما يفعله طيلة ستة أشهر حتى الآن ... استغرب فيه كيف يحتمل ما هو عليه؟
وليتني افهم لما كذلك يفعل !!

صادف أن رأيته قد غير المكان مرة فاستغربت!! ... ولكن عاد لذات عادته للتحديق بي بلا توقف ...

مع مرور الوقت ... قررت أن أتجاهله و أن لا اهتم لأمره بعد ذلك فلم اكن مستفيدا من تحديقه ولا منه متضرر ، أعيش حياتي بشكل عادي و أمارس مهامي بما يرضيني ولم أكن افعل ما لا أحب أن لا يراه احد ...

تركته وشأنه واقف هناك في إحدى زوايا سقف غرفتي ...زاحفا يصطاد الذباب وربما بعض العناكب تبقيه حيا ليستمر في التحديق بي  ... حتى أتى عليه يوم و اختفى من تلقاء نفسه ...


شكرا...

أكمل قراءة الموضوع...