من كل شي شوية ... لما كنت انخبرش زمان ... وتوة ... خرابيش

الأربعاء، 12 ديسمبر، 2012

قبس ... سحابة

By 11:54 ص
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 





سائراً في أرض قاحلة بطحاء
بالكاد يجد للفكر بعض غذاء

لا موائد تشفي غزارة الالقاء
لفقر زاد عن حد الافتراء

ناراً في آخر الوادي رآها
شعلة منها للدفء ابتغاها

فبردٌ قاتل هو شتاء العقل
قبس قد يدفئ طريق المقل

أتاها إقبالا بلا إدبار
لهب توهج بإنبهار

زاد مع الاقتراب البريق
سرى الدم فكراً أنار الطريق

خوفاً من تقلبات موسم خريف
تجمدت شعلة ببرد ليلة صيف

طريقه رآها لاتزال سارية
دفء شعلاتها ريح جارية

شد الرحال مع موج السحاب
سار حتي توارى بالحجاب



شكراً

أكمل قراءة الموضوع...

السبت، 17 نوفمبر، 2012

جلسة معها...

By 10:07 ص

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته





في الشرفة وجدتهما وحيدين معها ... فسحبت أحدهما وجلست
نظرت اليها نظرة... لم يعجبها أن كانت فارغة 
حمت بالنظر حول المكان فلم أجد... أحدا 
كنت معهم لوحدي انتظرها... 
بدأتُ في خطوط خاطرة عنها اكتب 
ارتحت في جلستي فتمددت ساقي
أخذت اسكب فكرا بالأحرف لترسم الكلمات 
فإذا بها ... نعم. هي تداعبني.. فارتفع صدري
هواء أنفاسها ملأني حتي انتعشت
كلمتني بلطفٍ عذب رقيق... فابتسمتُ
دون توقف عن نقشها ببعض من فكر
أخبرتني انها قادمة وستمر من هنا 
أحببتها وساحبها أكثر كلما سرنا على الشاطئ معا
تقص علي حكايات يؤكدها الموج وتثبتها الريح
قالت لي أتدري اين تذهب انفاسك عندما نكون معا؟
غمزتها بجانبٍ ليبقي ذاك بيننا سراً لا نحكيه لبشر 
ابتسمت أكثر واقتربت أكثر ... فرحت أكثر 
أنار الافق نورا مبرقاً. فقالت هذا نداء لي
فانصرفت ... علّي افيق صباحا أراها في الممر
كانت تلك جلسة مع حبيبتي... المطر



شكراً 
أكمل قراءة الموضوع...

السبت، 27 أكتوبر، 2012

أنفاس...

By 6:42 م

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 



أنفاس... أنهكها السهر...

اخرى ... أنعشها المطر...

غيرها... أبحرت في شوق وسمر

أخذت من القلب همساً... تبحث عن خبر

برد نسمةٍ حركت أوراق الشجر

لترسم على الخد ظلا بضوء من قمر

ارتفعت معها ذاكرة مطبوعة بجوف عطر

محاولة انفاسٍ... للتعبير عنها فقط في سطر

فما هي الا نبضات قلب بأنفاس للبدر 

شكراً


أكمل قراءة الموضوع...

الاثنين، 1 أكتوبر، 2012

من هم؟

By 9:58 ص
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 




يهتم للجمال والتنسيق ولون الورود 
تحب صوت المحركات وانطلاقها كالرعود
يستطعم الكلمات يعشق الجمال 
تجد نفسها في تمارين رفع الإثقال
ليّن متفهم لا يحب العناد
تنهي أعمالها وتستمتع بالإجهاد
يلتزم البيت ولا يحب الخروج منه
البيت هي دائما بعيدة منشغلة عنه
يستمتع بالطبخ و تجهيز الوجبات
تجهز التقارير تنجز العمل و الواجبات
يجالس الأطفال يلاعبهم و يداعبهم
تنهي الصفقات و تجهز البضائع و تشحنهم
يفكر في زيادة الأطفال و تربيتهم
تكره فكرة إنجاب الصغار و ضجتهم

من هم و ما هي قصتهم؟

رجل أصبح كالنساء
امرأة تعاند الرجولة في الأداء





شكرأ

أكمل قراءة الموضوع...

الأربعاء، 29 أغسطس، 2012

الافق...

By 2:30 ص
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 




تتراقص دجاجات الجهل والعنق مذبوح

رأس به راكدُ عقلٍ منه ريح نتن يفوح 

يصفق صاحب الدجاجات واليد مُلأت بالقروح

حياة... دارت تدهورت أصابها الجنوح 

 يأس الديكُ من عودة دجاجته وانطفأ الطموح

فالريح نتنٌ ...الدم متناثر لم يوقفه صراخ او بوح

التفت الديك ليري انبطاح ارضٍ والافق يلوح

عقد العزم ان يسلك طريقا جديداً ويشق عالي السفوح

لعل شعلة العقل تلتهب بفقده وتلتئم الجروح


شكراً
أكمل قراءة الموضوع...

الخميس، 16 أغسطس، 2012

تنازل ...

By 4:45 م
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 




اذا ما توفرت كل الشروط وتقدمت كل الاحتياجات ولم اعد بحاجة لان اقوم بشئ مادام هناك من هو راغب في ان يقوم به عني ويصر على اخذ كل ادواري بفشل مني وحتى ان كنت جديرا بكل مناصبي او برغبة او جهل منه

فاني اقدم تنازلي عن كل الادوار التي اؤديها بلا استثناء , كل أدواري و معها واجباتي أتنازل عنها وسأخلد الى النوم ولكم تولي كل مناصبي لكل الاوقات في كل الاحوال والاحتياجات ولن انازع او اطالب او حتى تجتاز شفتاي كلمات شكوى او مطالبة او اعتراض 

وسأتنازل حتى عن لباسي هو لكم لن أرتديه وسأجد لباسا غيره لكي لا تبقى علي صفته وتكونوا اصحابها بجدارة 
ولكم التصرف في كل ادواري ما استطعتم بما استطعتم 

وشرطي في كل ذلك ان لا اُطالب بالعودة او بأي من التزاماتي او واجباتي التي اتنازل عنها لكم مهما كلفكم الامر
ولن اكون جاهزا ابدا لتلبية اي من احتياجاتكم أيا كانت ملحة أو عابرة ... ولن أقف في طريقكم او اعترضكم او حتى اقترب منكم فلن يكون لي مكان معكم ... ولكم ان تستمروا في الحياة بدوني بعد تنازلي عن كل أدواري لمن أرادت وأصرت بغير حاجة أو حق أن تكون هي وهو في ذات الوقت ...


رجل  



شكراً
أكمل قراءة الموضوع...

الثلاثاء، 7 أغسطس، 2012

توافق

By 6:06 ص

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 




اقتربنا و تقاربنا ... و خططنا فرأينا

-       هل تحب العسل؟
-       نعم أحبه جدا ...
-       و أنا كذلك ..
-       هل تحبين السلاطة الخضراء؟
-       إنها عمري لا أكاد استسيغ الاكل بدونها ...
-       يا الله ... جميل جدا احبها مع عصرة من ليمون طازج اصفر كثير الماء
-       أفضل البرامج الترفيهية عادة ولا اشاهد الاخبار كثيرا ...
-       نعم الأخبار اغلبها نكد و غم وقتل تعجبني البرامج المترجمة التي فيها الكثير من المرح
-       تشاهد المسلسل البوليسي الذي يحلون فيه القضايا الغامضة ؟
-       بكل تأكيد لا تفوتني منه حلقة واحدة ... تذكرين تلك القضية التي استمرت ثلاث حلقات ؟
-       اه بكل تأكيد أرقتني و لم اعرف الحل إلا في آخر لحظة
-       نعم كان ذلك رائعا أليس كذلك ؟
-       أتحبين المثلجات؟ ...
-       نعم ... لا شك في ذلك
-       أتستطيع استقبال الصورة ؟
-       لا فانا أكلمك من الايفون
-       حسنا لاحقا اذا  سأكلمك من الايباد الآن
-       مغرمة بمنتجات هذه الشركة؟
-       أكيد J  
...
...
...
...
...

توافقنا في كل شيء ... نحن متفاهمان جدا .. يحب ما احب ... تحب ما احب ... حياتي ستكون سعيدة جدا معها ... سوف أعيش اسعد إنسانة في الدنيا ... كل ما بيننا في توافق تام ... 

بارك الله لكما الاجتماع ... 


شكراً
أكمل قراءة الموضوع...

الجمعة، 13 يوليو، 2012

لحظة اللقاء

By 8:49 م

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 






في طريقها توقفت لحظة لتنظر إلى عينيه و تريه نفسه بها

تجمد كل شيء في مكانه حين تلاقت عينيه بعينيه فيها

صمت ... أدرك منه السمع ليهدأ كل ما يبصره إلا نفسه منها

بذوبان الزمن مد يدا ليشعر بما زرع من روحه بلمعانها

فتبعثرت براحة يديه و فيها ذابت وزادته نشوة بنشوة عليها

قطرة مطر


شكرا  
أكمل قراءة الموضوع...

الأحد، 8 يوليو، 2012

ما لا يراه

By 11:03 ص
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 




 
أتعرف؟

أكثر شي ممكن أن يقربك لأشياء لا تتوقعها ولا تخطر على بالك

التدبر المنطقي في خلق الله في كل ما بك يحيط

التمعن

التسلسل

... في كل شي

حتى النسمة

الهمسة ... النفس ... الجهل ... الحب ... الكره ... الطير ... الألم ... الفرح ...
كلها

حتى كلها معهم

و من يعطي من وقته لعقله سيصل إليها

تصفى أمامه أمور كثيرة

لا يتوقعها ... أبدا

ويمكن للوحدة أن تعينه على ذلك

ولكنها في وقتنا هذا  ستجعل منك غريبا كأنك تعيش في كون لوحدك

ترى ما لا يراه الآخرون

تتعمق فيما لا يهتمون

ولا بالا إليه يلقون

ولا حتى التفاتة يعيرون

العقل

ومساراته

وربما تكون عطايا من الله


كل فكرة وما لها من أعماق

وثنايا ...  وخبايا  ... اختلاف

يا له من اختلاف في الإحساس بالأفكار

عندها سترى يا بني


لا آري إلا البساطة

وأحيانا التطرف

في الاتجاه

ستري يا بني ما لم يستطع الصقر رؤيته كما تراه نملة تجمع قوتها




شكرا 

أكمل قراءة الموضوع...

الخميس، 28 يونيو، 2012

بحاجة فقط الى...دمعة

By 8:11 ص

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 




ليس في الفراق من بد للاشتياق ... كان يرددها دائما قبل ان يخرج في سفره و يتركها مع طفليها و جديهما...

انقطاع أخباره ورسائله ، اخذ وقتا من أيامها في التفكير

صوت وصول سيارة الجد البطيئة ...

وصلتها رسالة تلهفت لتقرأها ... بسرعة إلى غرفتها ... بين يديها طرحتها و قرأت...

"أنتِ الإنسانة الوحيدة التي لن أحبها أبدا ما حييت... ولستُ بحاجة منك إلا لدمعة واحدة ... فالحبر لا يزال طريا على ورقه"

للحظة ... طالت دهرا ... صُدمت ... إنسابت دمعة أخذت معها من كحل عين ليلٍ صحراوي بهيم ... رسمت على خدها احرفا لروايات ...

على الورقة ... دمعتها سقطت ...

في لحظة ألقتها وعلى فراشها ارتمت ... لا تدري من الوعي إلا ... لما الدمعة؟ 
مضى بعض وقت لا مرور في فسحة فكرها لشيء ...
أفاقت تلقفت الورقة من جديد وقرأت فإذا هي تُصدم مجددا
إنما ...
بابتسامة تكاد تلغي كل تعابير وجهها فرحا ،،، فقد كانت الرسالة تقول ... 

"أنتِ الإنسانة الوحيدة التي ... أحبها أبدا ما حييت... ولست بحاجة منك إلا لدمعة واحدة ... فالحبر لا يزال طريا على ورقه"

وعرفت لما الدمعة وماذا من الأمر غيرت ... بصدق انبعاثها على حرفين سقطت ... وبعض الحبر الطري عن الورقة غسلت ... ونواياه وصدقهما أظهرت ... 



شكرا 
أكمل قراءة الموضوع...

الأحد، 5 فبراير، 2012

يحدق بي ...!!

By 2:06 م
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 







لا حراك ... واقف هناك في مكانه ... يراقبني ... ساكن كالحجر ... و أنا اقضي أموري أروح و أجيء ... واخرج و أعود ... وهو كما هو ...

لم أجد لما يفعله تفسيرا ، ولا لموقفه تبريرا ... غير انه مصاب بالفراغ ربما؟

الم يسمع بان من راقب الناس مات هما؟ أم انه لا يشعر بالهموم التي تنتج عن مراقبته لغيره ؟

اكلمه و اسأله عن سبب تحديقه بي؟

أم أتجاهله و امضي في حال سبيلي ... اقضي عملي دونما به اهتمام؟

أحيانا يحيرني وجوده بهذا الحال و أحيانا لا انتبه انه هناك ... فلم يتوقف عن ما يفعله طيلة ستة أشهر حتى الآن ... استغرب فيه كيف يحتمل ما هو عليه؟
وليتني افهم لما كذلك يفعل !!

صادف أن رأيته قد غير المكان مرة فاستغربت!! ... ولكن عاد لذات عادته للتحديق بي بلا توقف ...

مع مرور الوقت ... قررت أن أتجاهله و أن لا اهتم لأمره بعد ذلك فلم اكن مستفيدا من تحديقه ولا منه متضرر ، أعيش حياتي بشكل عادي و أمارس مهامي بما يرضيني ولم أكن افعل ما لا أحب أن لا يراه احد ...

تركته وشأنه واقف هناك في إحدى زوايا سقف غرفتي ...زاحفا يصطاد الذباب وربما بعض العناكب تبقيه حيا ليستمر في التحديق بي  ... حتى أتى عليه يوم و اختفى من تلقاء نفسه ...


شكرا...

أكمل قراءة الموضوع...

السبت، 28 يناير، 2012

صفحة هادئة

By 2:44 م
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 





صفحته هادئة تغريك بأن تغوص في عمقه لتعرف ما يحتويه وما يجعله بهذا الهدوء ، أجلس لساعات انظر إليه وأتمعن في سكونه ونقاء مائه 

يسحرني بما فيه من حياة متكاملة 
يجعلني اشعر بأنني مكبل لا استطيع الابتعاد عنه ولا مفارقته حتى انتهي منه لآخر قطرة فيه 

يستغرب البعض من جلوسي والنظر إليه وكأنني انظر إلى البحر 

ويزداد استغرابهم عندما اشرب ما بالكوب من ماء كنت أشاهده فأحس بأنني إنسان جديد ملأ جوفه بالحياة 


الحمد لله ... 
أكمل قراءة الموضوع...

الخميس، 26 يناير، 2012

بحث مستمر...

By 4:31 م
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 







تركته في مكان و عندما عدت لم أجده ...
هل رآه أحدكم؟ كان ها هنا؟

لو سمحت ؟ هل رأيت أحدا أخذه من هنا؟
اخذ ماذا ؟
الم تراه و قد كان أمامك ؟؟
لا لم أرى شيئا ... عما تتحدث ؟
اعذرني اعتقدت انك رأيت ... شكرا

أين يمكن أن يكون قد اختفى ؟
أصيح ليسمعني؟
ولكنه لا يسمع ولا يمكنه أن يجيبني !!

عما تبحث؟
ابحث عن ما تبحث عنه أنت ؟ 
و عن ماذا تبحث أنت ؟
أنا ؟
نعم عما تبحث؟

انظر انه هناك هي بنا بسرعة ...
أسرع هيا ...
انه يهرب بسرعة ...
لا لا يهرب لم يكن هوا إنما كان سرابه ...
آه صحيح ما كان إلا سرابه ...
لم نكن محظوظين في هذه المرة ...

سأعود إلى البيت لعلي أنام لبعض الوقت ...
وكيف ستسد حاجتك منه؟
أبدا سامر على محل اشتري لي كلباً يؤنسني...


بحث عن بعض من حنان ينتاب الجميع ... حتى وان كان في غير مكانه



شكرا ... 

أكمل قراءة الموضوع...