من كل شي شوية ... لما كنت انخبرش زمان ... وتوة ... خرابيش

الخميس، 11 سبتمبر، 2014

رغبة ...

By 3:07 م
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 



في فوضى الحواس عن هدوء لأنفسنا نبحث ...
هربا من ضجيج لأنفسنا نسببه ... 
فوضى في حياتنا أسبابها منا ... أبينا ذلك أم به قبلنا ... 
نركب المراكب  ... نكسر المجاذيف و بالنجدة عند الشاطئ نصيح  ...
تخيب آمالنا فيمن حولنا ... ليس لأنهم ليسوا كفوءا أو أشرار ...
إنما لأن اغلبنا عن الاخذ بالأسباب عاجز ...
عاجز عن إدراك جوهر سبب وجودنا أحياء نعيش أيامنا في دنيا محكومة بالفناء ... 
فما بالنا نعرف ولكننا نهمل الدواء  ... 
ما بالنا ...
نحوم حول الجرح و نهمله و نبحث عن مكان نحدث فيه جرحا آخر ... 
ما بالنا ...
لم نعد نعي معنى حقيقيا أصيلا للحياة ...
بأن هناك نبع يسيقك الحلاوة اسمه المحبة في الله ...

بوعي كان هذا أو هذيان ...
لا تعرف الأصابع التي ترسم الاحرف سببا لما تفعله ...
إلا أنها فقط ... رغبة في أن يعم السلام ... 

يعم السلام الانفس ... يلف الارواح ... يهدأ الإنسان ... 


شكراً