من كل شي شوية ... لما كنت انخبرش زمان ... وتوة ... خرابيش

الاثنين، 26 أكتوبر، 2015

كيف تتعامل مع الطماع و قليل الأدب؟

By 9:23 ص
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 




كيف تتعامل مع الطماع قليل الأدب؟

بالتأكيد ستقول أن ذلك ليس بالشيء الجيد أو الذي تحب أن تتعرض له ، أن تتعامل مع شخص طماع و قليل أدب ... و لابد أنك ستتعامل معه بطريقة تناسبه هو أليس كذلك ؟ لنقل أن هذا هو العموم عندنا ...

فكر في الطرق التي ستتعامل بها مع هذا الطماع و قليل الأدب ...

فكر ...


فكرت؟


فكرة مرة أخرى و أنظر ما الذي ستحاول فعله معه قبل أن تستمر في القراءة ...

فكرت ؟ 

وصلت لما يمكنك أن تفعله ؟


حسنا ... شكرا لك ...

الآن ... 

قارن ما فكرت به ... مع نفسك ... 


كيف تتعامل مع الله ؟ 
كيف أنك مثلنا جميعا تتعامل معه بطمع ...

تطمع في رحمته و كرمه و جنته ...
و هذا مطلوب أكيد ... ولكن ... هل نحن قليلي أدب مع الله ؟
هل نحن قليلي أدب بحيث أننا لا نذكره إلا عندما تتأزم الأمور بأيدينا؟ 

عندما تشتد الحال و تضيق علينا ... نتقرب إلى الله و نتضرع إليه ... 
و بمجرد أن يزال عنا الغم و الهم و يبتسم لنا الحال ... كثير منا ينسى ... و يغوص في دنياه ... و لكنه إذا ما أصابته مشكلة آخرى ... عندها يعود مجددا للترضع و الخوف و الصدقات و الدعاء و الالتزام بالصلاة ... 

و يتكرر الحال منا مرة بعد مرة ... 

ومع كل ذلك  كيف يعاملنا الله ؟ 

كيف برأيك ؟ 

هل هناك تقارب بين ما فكرت به بداية و كيف يعاملنا الله مع طمعنا و قلة أدبنا؟


شكراً